العدد رقم: 268    تاريخ: Friday, November 20, 2009                   
 
  • المطبخ الإيراني... من أقدم مطابخ العالم وأغناها

  • الصفحة الأولى
    الافتتاحية
    المشهد اللبناني
    نشاطات
    رأي
    شعوب وإثنيات وأديان
    في القانون
    صحة
    رياضة
    عيون على الحدث
    نشاطات مؤسسة مخزومي
    مقتطفات من البرنامج السياسي
    منوعات
    من نحن؟؟
    الأرشيف
     

    المطبخ الإيراني... من أقدم مطابخ العالم وأغناها

    يشبه المطبخ الإيراني المطبخ الهندي من ناحية التنوع، فكل منطقة لها مطبخها وتقاليدها المحلية الخاصة بها في تحضير السلطات والحلويات والمشروبات والمطيبات وغيرها من أطباق الكباب والحساء. ويُعرف من الأطباق "تشلو كباب" (Chelow kabab) الذي يعني اسمه "كباب مع أرز إيراني". ويعتبر هذا الطبق طبقاً وطنياً بجدارة، وهو عبارة عن طبق مصنوع من الأرز البسمتي أو الإيراني المطبوخ على البخار مع الزعفران وبعض الزبدة إلى جانب شتى أنواع اللحم المشوي. ومن التقاليد القديمة وضع بيضة على الأرز إلى جانب بعض البندورة المشوية والسماق.
    وهناك الكثير من أنواع الكباب أيضاً، "كباب كوبيديه" المصنوع من اللحم المفروم المخلوط بالبصل المفروم والملح وأحياناً بالتوابل، خصوصاً الفلفل الحار ومسحوق التومريك والبقدونس، وأحياناً تخلط المطاعم الإيرانية بين "كباب كوبيديه" و"كباب بارغ"، ويطلقون على هذا الطبق اسم "سولتاني" أو "الكباب الخاص". ومن الأطباق الوطنية أيضاً أطباق الـ"خوريشت" (Khoresht)، وهي مجموعة من الأطعمة أو اليخنات المقدمة إلى جانب الأرز الإيراني أحيانا أو ما يعرف بالـ"بولو"، وتشبه هذه اليخنات بشكل عام أطباق الكاري الهندية وخصوصاً الأطباق التي تعتمد على الخضار أو الأطباق النباتية. ومن مميزات المطبخ الإيراني هو استخدام الكثير من الزعفران في الأكل وخصوصاً في اليخنات. ومن أشهر هذه اليخنات: يخنة "خورشيت فسنجان" التي يتم تحضيرها من عصير الرمان ومسحوق البندق والدجاج أو البط وأحياناً اللحم أو السمك. وتقدم اليخنة التي تتمتع بالطعمين الحلو والحامض إلى جانب أرز الـ"بولو" الأصفر أو الأبيض.

     

    ومن المطبخ الإيراني الرئيسي أيضاً ما يعرف بـ"آش" أو بمعنى آخر الحساء الثخين أو المكثف. وأشهر أنواع هذه الأطباق "آش- أنار"، وهو نوع من أنواع الحساء الذي يعتمد على الرمان وعصيره ولحم البقر والنعناع والبازيلاء الصفراء وشتى أنواع البهارات. ومن أطباق الأرز المعروفة، طبق "بغالي بولو" مع الفول الأخضر، وطبق "لوبيا بولو" وطبق "سابزي بولو". وتعني كلمة "سابز" أخضر و"سابزي" تشير إلى بعض أنواع الأعشاب والخضار. ويحضر الطبق عادة من الأرز المطبوخ مع الأعشاب المقدم إلى جانب السمك بإضافة الكزبرة والبصل الأخضر والحلبة والبقدونس والشومر والتوابل. ولا بد من الإشارة هنا إلى أن المطبخ اليوناني من أكثر المطابخ التقليدية القديمة التي تستخدم الأعشاب والتوابل والفاكهة (المشمش والرمان والسفرجل والزبيب) بكثرة إلى جانب الأرز ولحم الغنم والدجاج والسمك. كما يكثر الإيرانيون من استخدام البصل والكسورات والقرفة والليمون والزعفران والبقدونس.
    ولا تخلو المائدة الإيرانية من الفاكهة التي تعتبر بعض أنواعها أطيب وأكبر من غيرها من أنواع الفاكهة في الدول الأخرى.
    أما الخضار، فيقال إن الباذنجان هو "بطاطا إيران"، وأن الإيرانيين يحبون السلطات الخضراء الطازجة المخلوطة بالثوم والحامض والملح وزيت الزيتون، ويكثرون من استخدام القرع والبطاطا والسبانخ والجزر والفاصوليا والكوسا واللوبياء والفول، مع اللحم والأرز. ويطلق الإيرانيون على المحاشي اسم "دولمه" (Dolma) اليوناني الأصل. لكن في الحالة الإيرانية لا ينطبق الأمر على الخضار المحشية مثل البطاطا وورق العنب والملفوف والكوسا والباذنجان والبندورة والفلفل الحلو وغيره فقط، بل يطال الفاكهة المحشية خصوصاً التفاح والسفرجل.

    المطبخ الإيراني مطبخ متنوع من الدرجة الأولى وأطباقه أكثر تنوعاً وجرأة ومخيلة، إذ يمكن العثور على خليط من البط والرمان والبندق والخوخ ولحم الغنم والسبانخ والقرفة والليمون والبرتقال والثوم والدجاج والزبدة والخوخ في طبق واحد. إذ يتناول الإيرانيون على الفطور شتى أنواع الخبز خصوصاً "النان" و"لافاش" و"سانغاك" و"باربان" والزبدة والجبنة البيضاء المعروفة بـ"بانير" أو المالحة المعروفة بـ"فيتا" وأحياناً الكريم المكثف وشتى أنواع مربى الفاكهة.



     
       

       Designed & Developed by: e-gvision.com