العدد رقم: 271    تاريخ: Friday, December 11, 2009                   

الإفتتاحية
بعض الحكمة في معالجة ملف الفلسطينيين في لبنان

فؤاد مخزومي

   "الفقر والتهميش لم يخدما أبداً الأمن والاستقرار، بل على العكس التضييق يجلب الأصولية ويهيء بيئة غير سليمة للشباب، يصبحون فيها ...


أهداف حزب الحوار الوطني

  1. تفعيل حواروطني شامل يؤسس لإصلاح سياسي واداري وقضائي ويهدف الى تحقيق عدالة اجتماعية وانماء متوازن وفرص متكافئة.
  2. تعزيز الانتماء الوطني ومفهوم المواطنة.
  3. ترسيخ قواعد الديمقراطية الحقيقية.
  4. التوعية بصدد حقوق وواجبات المواطن وحقوق وواجبات الدولة.
  5. اعداد مشاريع قوانين جديدة أو تعديل قوانين سارية وبخاصة الانتخابية والاقتصادية والضرائبية والاجتماعية والبيئية والصحية.
  6. اقتراح الحلول لمشاكل لبنان المزمنة.
  7. تعزيز دور المرأة في المجتمع.
  8. مكافحة عمالة الأطفال.
  9. التعاون مع مؤسسات المجتمع الأهلي والمدني التي تشاطر الجمعية كل أو بعض من أهدافها.
 

المشهد اللبناني
المواطن اللبناني ينتظر أن يرى طحيناً
وليس مجرد "جعجعة"... من غير طحين

توجهت الأنظار هذا الأسبوع إلى مجلس النواب الذي باشر برئاسة رئيسه نبيه بري جلسات مناقشة البيان الوزاري لحكومة الرئيس سعد الحريري لتنال الثقة على أساسه، وتبيّن أن هنالك عملية لضبط إيقاع المداخلات على النحو الذي يضمن للجميع أن يقولوا ما يريدون من دون تعريض المناخ الإيجابي لمناوشات حامية، وهو الأمر الذي حرص عليه الرئيس بري، إضافة إلى رئيس الحكومة سعد الحريري. وهكذا وإن بدا، بحسب الكلمات التي ألقيت، أن إيقاع الجلسات مضبوطاً بخطاب سياسي متوازن لمعظم الفرقاء، برزت حملة منسقة على سلاح المقاومة، ليس فقط من مسيحيي 14 آذار، بل من نواب في "تيار المستقبل" وتكتل "لبنان أولاً"  الذي يترأسه رئيس الحكومة، الأمر الذي استدعى ردوداً من نواب (...)

**************************

نشاطات "حزب الحوار الوطني"
مخزومي في إيطاليا وأفريقيا


مخزومي مصافحاً وكيل رئاسة مجلس الوزراء الإيطالي غياني ليتا


مخزومي مع رئيسة جمهورية ليبيريا إيلين جونسون سيرليف


المهندس مخزومي مصافحاً رئيس جمهورية توغو فور غناسينغبي

استتبع رئيس "حزب الحوار الوطني" المهندس فؤاد مخزومي جولته الكندية الأخيرة بجولة إيطالية وأخرى أفريقية. فالتقى بالعديد من الشخصيات السياسية الإيطالية أبرزهم وكيل رئاسة مجلس الوزراء الإيطالي غياني ليتا، ورئيس الوزراء الإيطالي السابق رومانو برودي، ووكيلة وزارة الخارجية الإيطالية ستيفانيا كراكسي حيث تم التداول بقضايا لبنان والمنطقة. وشملت جولته الأفريقية ثلاث محطات، ليبيريا وتوغو ومالي، حيث كان في استقباله رؤساء كل من هذه الجمهوريات لدى وصوله إلى المطار.  
كما نظم "منتدى الحوار" في مقر "حزب الحوار الوطني" في المتحف ندوة تحت عنوان "الاقتصاد السياسي اللبناني: كيفية الانتقال من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد الانتاجي" حاضر فيها معالي الوزير الدكتور جورج قرم، بحضور رئيس الحزب المهندس فؤاد مخزومي والرئيس سليم الحص والرئيس حسين الحسيني (...)

 

 
الصفحة الأولى
الافتتاحية
المشهد اللبناني
نشاطات
رأي
في القانون
رياضة
عيون على الحدث
نشاطات مؤسسة مخزومي
مقتطفات من البرنامج السياسي
منوعات
من نحن؟؟
الأرشيف






   
 

بعيون عربية
دعم نتنياهو بين سفور أميركا ونفاق أوروبا

تناولت الصحف العربية إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو التجميد المؤقت للإستيطان باستثناء القدس. وركزت على مجاراة واشنطن لشروط نتنياهو عبر ما طلبته الوزيرة الأميركية هيلاري كلينتون من الرباعية الدولية، إذ تريد إدارة أوباما أن يصدر عن اللجنة بيان مشترك بتأييد قرار حكومة نتنياهو، بالوقف الجزئي والمؤقت للنشاط الاستيطاني. وشددت إحدى الإفتتاحيات على أن "تجميد الاستيطان كذبة سقطت سريعاً". ولفتت جميعها إلى الإستنفار الإسرائيلي لإجهاض مشروع القرار الأوروبي حول القدس الشرقية. واعتبرت إحدى الصحف المصرية (...)

بعيون غربية
أوباما سيدفع الثمن غالياً إذا فشلت إستراتيجيته الأفغانية!

واصلت الصحف الغربية رصد تطورات الملف النووي الإيراني وسط فشل الجهود الديبلوماسية في ظل رفض طهران لاقتراح الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإضافة إلى ألمانيا، والذي يقضي بإرسال طهران جزء من اليورانيوم لتخصيبه في الخارج. فلاحظ البعض أن التهديد بالعقوبات ليس مجدياً خصوصاً مع تضارب مصالح الدول الكبرى المعنية بفرض العقوبات خصوصاً روسيا والصين التي لن تتوقف عن مد إيران بالغازولين. ولكن هنالك من اعتبر أن الإلتزام بالعقوبات قد يصبح ممكناً في حال أبدت إسرائيل استعدادها لاستخدام (...)

بعيون إسرائيلية
مطالب نتنياهو: إضعاف إيران وإدراج لبنان على قائمة الإرهاب

رأت الصحف الإسرائيلية أن خطوة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بتجميد البناء في المستوطنات لمدة 10 أشهر هي عملية تكتيكية حكيمة، وتساءل كثيرون عن أسباب ما أسموه التغيّر في موقف نتنياهو. فاعتبر البعض أن المسألة الرئيسية التي تشغل الأخير هي كيفية إضعاف إيران! وفي السياق سلط البعض الضوء على زيارة رئيس الجمهورية اللبناني ميشال سليمان إلى واشنطن بعد قيام حكومة الوحدة الوطنية وإشراك حزب الله في هذه الحكومة وتوفير الغطاء لسلاح المقاومة في البيان الوزاري، فرأى أحدهم أن على الرئيس الأميركي باراك أوباما أن يُعلم الرئيس سليمان (...)

 
   

   Designed & Developed by: e-gvision.com