العدد رقم: 266    تاريخ: Friday, November 06, 2009                   

الإفتتاحية
تغييب المواطنة عمداً عن "أجندة" الوطن

فؤاد مخزومي

 إن الأزمة الحكومية- التي حتى كتابة هذه السطور- يحيا اللبنانيون على وقعها منذ أربعة أشهر تدلل أكثر فأكثر، وحتى لو حصلت "الأعجوبة" وقامت حكومة هذا الأسبوع، على أن البلاد تحتاج ...


أهداف حزب الحوار الوطني

  1. تفعيل حواروطني شامل يؤسس لإصلاح سياسي واداري وقضائي ويهدف الى تحقيق عدالة اجتماعية وانماء متوازن وفرص متكافئة.
  2. تعزيز الانتماء الوطني ومفهوم المواطنة.
  3. ترسيخ قواعد الديمقراطية الحقيقية.
  4. التوعية بصدد حقوق وواجبات المواطن وحقوق وواجبات الدولة.
  5. اعداد مشاريع قوانين جديدة أو تعديل قوانين سارية وبخاصة الانتخابية والاقتصادية والضرائبية والاجتماعية والبيئية والصحية.
  6. اقتراح الحلول لمشاكل لبنان المزمنة.
  7. تعزيز دور المرأة في المجتمع.
  8. مكافحة عمالة الأطفال.
  9. التعاون مع مؤسسات المجتمع الأهلي والمدني التي تشاطر الجمعية كل أو بعض من أهدافها.
 

المشهد اللبناني
الترقب سيد الموقف فهل تولد
حكومة الوحدة الوطنية؟

خيّمت طوال الأسبوع حالة من الترقب على الملف الحكومي، بين موجة من التفاؤل تليها أخرى من التشاؤم. وعلى الرغم من طغيان أجواء التفاؤل باقتراب إنجاز تأليف الحكومة، بقي الحديث في إطار تقاذف الانتظار، بين ليلة محادثات ناجحة تشي بقرب ولادة الحكومة وبين جمود مفاجئ للاتصالات المتعلقة بتأليفها، في حين بدا واضحاً أن إخراج الحكومة إلى النور ينتظر تذليل عقدة مسيحيي 14 آذار أو متصلة بتطورات بقيت مجهولة، في ظل عودة التوقعات التي تربط إزالة العقبات من أمامها بالوضع الخارجي والتعقيدات الكثيرة التي تلف الوضع الإقليمي، وسط اقتناع في بعض أوساط الأكثرية والمعارضة بأن الإلحاح والضغط من قبل القيادة السورية من أجل تسريع التأليف خلال الأسبوعين الماضيين لم يلق التجاوب المطلوب لاعتقاد هذه الأوساط بأن التأثير السوري في بعض الحلفاء والأصدقاء لم يعد بالمقدار نفسه حين كان لقواتها (...)

*******************

نشاطات حزب الحوار الوطني في أسبوع

التقى رئيس "حزب الحوار الوطني" المهندس فؤاد مخزومي هذا الأسبوع الرئيس المكلف الشيخ سعد الحريري ورئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط.
كما تلقى المهندس مخزومي رسالة شكر وتقدير من فيدريكا غويدي، رئيسة "منظمة (...)

 

 

 
الصفحة الأولى
الافتتاحية
المشهد اللبناني
نشاطات
رأي
في القانون
صحة
رياضة
عيون على الحدث
نشاطات مؤسسة مخزومي
مقتطفات من البرنامج السياسي
منوعات
من نحن؟؟
الأرشيف






   
 

بعيون عربية
تصريحات كلينتون وخيارات محمود عباس!

أثارت الصحف العربية تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إبان لقاءاتها مع المسؤولين الإسرائيليين وتراجعاتها عما كانت الإدارة الأميركية في واشنطن قد اعتبرتها شروطاً لإطلاق المفاوضات مجدداً بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية من حيث ضرورة تجميد الاستيطان كلياً، في الضفة الغربية والقدس المحتلة دون أي استثناءات. وأجمعت على اعتبار المواقف الجديدة لكلينتون فشلاً للرئيس الأميركي باراك أوباما وعزوفاً عن مواكبة السياسات التي كان أوباما قد أعلنها حول الشرق الأوسط وضرورة التوصل إلى حل لأزمة المنطقة يقوم على إقامة الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية والتقدم على كافة المسارات وخصوصاً المسارين السوري واللبناني. وسأل البعض عن خيارات رئيس السلطة الفلسطينية (...)

بعيون غربية
خيبة من طهران وأنقرة أيضاً

أثارت الصحف الغربية مسألة الملف النووي الإيراني ومستقبل العلاقة مع طهران بعد قرار إيران طلب تعديلات على مشروع الاتفاق الذي قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن التعاون مع القوى العظمى لتخصيب اليورانيوم الإيراني، فأجمعت على وصفه بالـ"مخيّب للآمال" مما سيدعو إلى التحرك باتجاه فرض عقوبات جديدة على طهران! وهنالك من لاحظ أن تركيا تقيم أحسن العلاقات وتمد الجسور مع دول الجوار ولكن هنالك أيضاً خيبة من تدهور علاقاتها مع إسرائيل وهنالك من أسف لوجود نقطة سوداء واحدة في سجل تركيا الحالي، وسببها هو نأي تركيا بنفسها عن إسرائيل! فإذا كانت أنقرة تريد أن تكون جسراً بين دول المنطقة، فلا يمكنها استثناء تل أبيب! وهنالك أيضاً تفسير لعدم تعامل إسرائيل مع حركة (...)

بعيون إسرائيلية
فشل أوباما أمر لا مفر منه!

تناولت الصحف الإسرائيلية محادثات وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع المسؤولين الإسرائيليين حيث سعت بطلب من الرئيس الأميركي بارك أوباما لتفعيل المحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين. فحملت بشدّة على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي لم يفعل شيئاً لتخليص نفسه من الأوضاع الصعبة التي مرّ بها فهو يصرّ على استئناف المفاوضات من نقطة رفضه عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت! وكانت الصحف الإسرائيلية قد استبقت لقاء نتنياهو بالموفد الرئاسي الأميركي جورج ميتشل الذي أكد من خلاله استعداد إسرائيل لتجديد المفاوضات بدون شروط مسبقة، وأنه سيطلب من كلينتون زيادة الضغط على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لكي يوافق الأخير (...)

 
   

   Designed & Developed by: e-gvision.com